Archive for the ‘ خواطر مراهقة ’ Category

رَجُل

يقولون أنّ الحُبّ هو أسمى المشاعر، لا قبله، ولا بعدُه. يقولون أنّه صعبُ المنال، وأن الجميع يريدون الحصول عليه، لكنّه نادر الوجود. يتحدّثون عنه في طيّات صفحاتهم الالكترونية، وينشدونه في كلمات يلحّنوها ويرقصون على نغماتها.

لاجئ

Continue reading

أتذكر؟

أتذكر صفرون؟

اتذكر احياء بيروت وزواياها؟سيطلع من عتمتي قمر

اتذكر قبلتنا الاولى؟ الاخيرة؟

اتذكر كم بكينا حين افترقنا؟ اتذكر كم مرة ضحكتنا؟ كم مرة تشاجرنا؟

كم متنا.. وكم عشنا؟

اتذكر؟! Continue reading

انتظار

ولا زلتُ أنا، بالانتظار

قسّمتُه، فتَّتُّه، قطّعتُهُ إربًا…

جعلتُهُ أجزاءَ لا تُحسُّ ولا تحصى من الثّانية… أصغرها!

قسّمتُه، كيفما شِئتُ، مثلما نصحتني! Continue reading

الا انا..

أنا التي أحبّتك، وتحملّت خياناتك

قد تجوب العالم كله، ولن تجد مثلي…

أنا التي جرّبت طعم الموت الجميل – المؤلم على يديك،

لن تجد مثلي أنا.

Continue reading

حبّ

لن أقع مرة أخرى في الحبّ…

ليس لأني اعتزلته،

إنما لأنك أخذت منّي كل المشاعر

والقلب بلا مشاعر، لا يعرف معنى الحبّ..

جرح

…وحين يجرح القلب،

ليس هناك من دواء ولا معين..

لا يكون هناك محمد ولا عمر ولا علي ولا ابراهيم

ولا يكون هناك مسيح وعذراء وقديسين

حين يجرح القلب،

لا يكون هناك إله

فإله الحبّ، بذاته، لم يكترث.

ولجرحي ثمن

….وأخاف عليك

من حقدي المتزايد والمتراكم

مع كل أغنية تتحدث كلماتها عن جرحي

ومع كل تنهيدة غضب آخذها بصمت

وأخاف عليك
Continue reading

%d bloggers like this: