رَجُل

يقولون أنّ الحُبّ هو أسمى المشاعر، لا قبله، ولا بعدُه. يقولون أنّه صعبُ المنال، وأن الجميع يريدون الحصول عليه، لكنّه نادر الوجود. يتحدّثون عنه في طيّات صفحاتهم الالكترونية، وينشدونه في كلمات يلحّنوها ويرقصون على نغماتها.

لاجئ

يخبروننا أن الحبّ أنواع، الأخوي، والعذري، حبّ الله وحبّ العائلة، والغرام، والعشق، وحب الوطن، وحبّ الأمومة.. حبّ الملبس والمأكل، حبّ السّهر والنوم، حبّ الدراسة والعمل، حبّ اللعب، حبّ الطبخ، حبّ القتل، حبّ الكُره.. وغيرها.

لم أعرف تفسيرات للحبّ، مع أني تشدقتُ مراراً وتكراراً في الحديث عنه. لم أعشه يوماً، ولم أطارحه الفراش. لا. لم أفعل، حتّى حدث أن أحببتك دون أن أعرف، وأن اشتقت إليك دون أن تعرف، وأن انتظرتك طوال الليل، دون أن يعرف القمر.

في قلبي رجلٌ، لا هويّة له، ولا وطن. لا أعرفه. لم أنده له يوماً باسمه، لا أعرفه. لا أنظر إلى صوره، لا أعرف شكل وجهه. لا أعرفه. لم ألتقِه ولم ألمس يده، ولا خدّيه. لم أقبّل شفتيه، ولم أنظر في عينيه حتّى.

في قلبي مطلوبٌ بتهمة الوطن. في قلبي ثائرٌ. في قلبي رَجُلْ.

*الصّورة لحسين بيضون

Advertisements
  1. Very inspiring. .

  1. No trackbacks yet.

You like? dislike? Comment!

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: