إلى جدي

إنه عيدك الاول بعد الستين…

ولازلت شاباً،

مليئاً بالحياة والعنفوان

بالحب والتضحيات

بالمعرفة والأمل

لا زلت طاهراً .. ملاكاً منزلاً

لا زلت ملكاً ..

في ممالك قلوبنا، ومتربعاً على عروشها

لا زلت أنت من نلجأ لحضنه لندفا.. لنطمئن

لا زلت أنت أنت.. لا تتبدل

لم تغير في معالمك الحياة..

ولم تبدل في طيبتك قسوة الزمان..

إن طلبت روحي، فهي لك مهداة..

وإن طلبت قلبي، فهو  ليس عليك بقليل..

إن طلبت  سني عمري، فهي بسمك مسماة..

اطلب.. وطلب… اطلب أكثر.. فلا شيئا لك بمستحيل…

ولكن كل ما أطلبه من الله.. أن يرعاك ويحميك ويخليك..

حفظك الله يا جدو …

Advertisements
  1. No trackbacks yet.

You like? dislike? Comment!

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: